IMG-20180813-WA0008

أفادت مصادر لبلادي اون لاين أن لا مندوبية التجهيز  والنقل ولا الوكالة الحضرية ولا جماعة وجدة أخذوا علما بالأشغال التي بوشرت على مستوى مدارة شارع الحسن الثاني بالقرب من مشروع عقاري كبير ، علما انهم من الأطراف الرءيسية المطلوب موافقتها لإنجاز  مثل هذه الأشغال، وأضافت ذات المصادر بأن مسؤولا جماعيا علق على هذه الواقعة التي تثير حاليا ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بالقول ” معرفاش شكون كيقرر فهاذ لمدينة “، كما استغربت ذات المصادر من توقيت إنجاز هذه الأشغال التي تحتاج إلى  رخصة استثناء حيث تزامن ذلك مع انشغال المواطنين بعيد الأضحى المبارك، كما أن العديد من مسؤولي المصالح المختصة في عطلة.

القضية فيها ان وأخواتها هكذا علق بعض المتتبعين للشأن العام على اعتبار أن هذه الأشغال لا يمكن دون تباشر دون علم السلطات المحلية .

التعليقات مغلقة.