فضيحة بكل المقاييس.. رئيس المجلس الجهوي للسياحة يتنكر لجمعية تأسست بفندقه ببركان (صور+وثائق) - بْلادي أُون لاين

IMG-20180802-WA0001وأخيرا نظق المجلس الجهوي للسياحة بالشرق وياليته ما فعلها،  لأنه حفر قبره بيده وخرج ببلاغ يدينه، بل سيكون حجة ضده في تعامله مع المؤسسات التي تدعمه وعلى رأسها  المكتب الوطني المغربي للسياحة .

بلاغ المجلس الجهوي للسياحة المليئ بالأخطاء وبلغة السب والقدف، ولكن كل إناء بما فيه ينضح ، لغة تدل على أن رئيسه يعيش على  الأعصاب ولم يعد يستحمل الإنتقاءات الموجهة له، ومن أعضاء اشتغلوا إلى جانبه أكتشفوا عدم كفاءته و درايته بالأمور  ليقدموا استقالة جماعية احتجاجا على سوء تدبيره لشؤون المجلس، تدبير مبني على الإسترزاق وأكل حقوق الآخرين ،ولنا في عدم أداء مستحقات كراء قاعة للحفلات في ملكية شركة تنمية السعيدية من أجل تنظيم عرس إحدى القريبات خير دليل، ناهيك عن رفض أداء ثمن تذكرة اقتنيت لشقيق من أجل الذهاب لمشاهدة مقابلة المغرب ضد الكوت ديفوار ،وهي التذكرة التي لم يؤدي الرئيس ثمنها إلا بعد أن هدده العضو بالمكتب صاحب وكالة للأسفار بفضحه عبر موقع “بلادي أون لاين “.

الخطير في البلاغ الموقع باسم المجلس الجهوي للسياحة دون تحديد الأعضاء الذين وقعوا عليه ، هو التنكر لعضوية منير قديجي رئيس الجمعية الجهوية للنقل السياحي بالشرق بل وصفه  البلاغ بالمنتحل لصفة نائب الرئيس ، علما بأن هذه الجمعية احتضن جمعها التأسيسي فندق الزاكي ببركان، كما حضره مدير المجلس الجهوي للسياحة (صورة) .

صورة أخرى نشرتها الصفحة الرسمية للمجلس الجهوي للسياحة بتاريخ 20 مارس 2018  تظهر رئيس المجلس الجهوي للسياحة وعلى يمينه منير قديجي ، وهي لاجتماع حسب التعليق المرفق بها للجنة الموقع الالكتروني للمجلس الجهوي للسياحة، برئاسة المدير الجهوي للسياحة وأعضاء اللجنة،  فعلى من يكذب هذا  الرئيس الفاشل ؟ و  الذي أصبح يثير الشفقة بخرجاته غير المحسوبة .

IMG-20180804-WA0037 (1)الخطير والخطير جدا هو أن محاضر (صور) لإجتماعات المجلس الجهوي للسياحة تشير إلى حضور منير قديجي بصفته كرئيس للجمعية الجهوية للنقل السياحي بالشرق بل إنه عضو  بلجنة الإعداد لصفقة الموقع الالكتروني وصفقات أخرى .

IMG-20180731-WA0006

IMG-20180731-WA0007انظروا إلى مستوى هذا الرئيس الذي يتعامل مع مهنيين وأعضاء بأسلوب صبياني،  يتصرف معهم كأعضاء و بمحاضر تثبث ذلك  ويتنكر لهم ويتهمهم بإنتحال الصفة،  فعلا إنها فضيحة بكل المقاييس .. فكيف لشخص بهذه المواصفات أن يؤتمن على المال العام  ؟