مكاسب جديدة يحققها مجلس جماعة وجدة دون الأضرار بمصالح شركة ” موبيليس “ - بْلادي أُون لاين
20180719_103046
عقدت لجنة التتبع الخاصة  بالتدبير المفوض للنقل الحضري، يوم أمس الخميس 19 يوليوز اجتماعا لمناقشة عدة نقط تهم عمل شركة موبيليس. ديف . وتدخل هذه الاجتماعات في إطار تتبع المجلس الجماعي لهذا المرفق الهام. و تضم اللجنة كل من السيد عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة والرئيس المدير العام لشركة موبيليس أو من يمثله، وممثل وزارة الداخلية وولاية جهة الشرق وممثلي الأحزاب الثلاثة المنتخبة داخل مجلس الجماعة ،بالإضافة إلى رئيس مصلحة النقل الحضري. وتحيل هذه اللجنة الداخلية المصغرة نتائج اجتماعاتها على أنظار مجلس جماعة وجدة لمناقشتها في دورة عادية أو استثنائية يحضرها المواطنون والجمعيات المدنية ووسائل الإعلام.
في اجتماع أمس تدارس المجتمعون عدة نقط تهم النقل الحضري ، الاختلالات والاكراهات والحلول الممكنة للدفع بخدمات شركة موبيليس للنقل الحضري نحو الأفضل.
خلال هذا الاجتماع حرص عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة، على نقل ملاحظات المنتخبين وهموم ومشاكل المواطنين الذين يعانون في تنقلاتهم وتحركاتهم ، كما تم التطرق الرئيس وممثلي الأحزاب إلى كل  الاختلالات والثغرات الموجودة في كناش التحملات حيث تمت مناقشة عدد الحافلات منذ بداية الاستغلال إلى اليوم وكذا نوع الحافلات التي ستعزز بها الشركة أسطولها في الشهور القادمة. كما تناول شبكة الخطوط التي ستغطيها الشركة بعد استفرادها بتدبير النقل الحضري بمدينة وجدة. وطالب رئيس الجماعة توفير الحافلات بشكل مطلوب أثناء الدخول المدرسي المقبل .
في حين قدم السيد علي مطيع الرئيس المدير العام لشركة موبيليس عرضا حول عمل الشركة منذ انطلاقتها الفعلية في فاتح يناير 2017 إلى غاية اليوم ،واستعرض الاكراهات التي واجهت شركته وأثرت بشكل كبير على مداخيل الشركة. وأوضح بان شركته تحملت الخسارة في السنوات الأولى حفاظا على خدمات هذا المرفق الحيوي. حيث أوضح أن شركته تحملت الأعباء المالية لدمج كل العمال والمستخدمين لشركة النور والشرق.
ورغم الانطلاقة المتعثرة ، أضاف علي مطيع  بان شركته وفرت خدمات لسكان مدينة وجدة لا توجد في أي مدينة أخرى. مثل الولوجيات للأشخاص المعاقين، وتوفير حافلات حديثة ومجهزة. وتخصيص اشتراكات لطلبة وجدة هي الأرخص في المغرب (50 درهم في الشهر).
بينما ناقش أعضاء مجلس جماعة وجدة، حسن معزورة عن حزب الأصالة والمعاصرة ورشيد شتواني من العدالة والتنمية وحسن صابر من فريق حزب الاستقلال،  بعض البنود الواردة في كناش التحملات وبحثوا عن صيغ ملائمة لتنزيله على أرض الواقع. كما التمس الرئيس واعضاء المجلس من الرئيس المدير العام لشركة موبيليس فتح باب الاشتراك بثمن مناسب للعمال والمستخدمين والمياومين ذوي الدخل المحدود. واستجاب علي مطيع لهذا الطلب. وسيتم تشكيل لجنة للنظر في طلبات انخراط الفئة المعنية.
وفي الأخير تم الاتفاق على زيادة 15 حافلة كبيرة أو 10 كبيرة و10 صغيرة بشكل تدريجي ، ابتداء من السنة القادمة. وفتح اشتراك شهري لذوي الدخل المحدود. وتجميع الشبكة في 24 خطا تضم معظم أحياء المدينة.
وستعرض كل  نتائج لجنة التتبع حسب القانون على أنظار مكونات  المجلس في اقرب دورة .
**جماعة وجدة

التعليقات مغلقة.