20180703_101033في إطار برنامج الشراكة والتعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة اليونسيف ،وتنفيذا للبرنامج المشترك بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق ومنظمة اليونسيف، وتفعيلا للاستراتيجية الوطنية للنهوض بالتعليم الأولي ، نظمت المديرية الإقليمية وجدة أنجاد بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق دورة تكوينية حول التعليم الأولي  لفائدة مربيات التعليم الأولي بالإقليم – أيام 2 -3/4 -5يوليوز2017بالمركز الإقليمي للتوجيه والإعلام  بحضور السيد ميمون مبطيل المنسق الإقليمي لبرنامج اليونسيف والسيد حميد لالو ممثل الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق .

وتروم هذه الدورة التكوينية التعريف بمستجدات التعليم الاولي خاصة المتعلقة بالإطار المرجعي كما تهدف إلى تقوية قدرات مربيات التعليم الاولي واكسابهن الآليات والتقنيات الكفيلة للتعامل مع الأطفال في مرحلة التعليم الأولي ، حيث تم  التركيز خلال هذه لدورة التكوينية على الجانب النظري والتطبيقي وشمل برنامجها  المواضيع التالية :

-  السياق والمرجعيات المؤطرة للتعليم الأولي: الأسس السيكونمائية للطفولة المبكرة والمرتكزات البيداغوجية للهندسة المنهاجية .

-   والإطار المنهاجي للتعليم في شقه المتعلق بالتنظيم البيداغوجي والديداكتيكي والمجالات التنظيمية .

-   ورشة بناء مشروع موضوعاتي خاص بالسنة الأولى

-   ورشة بناء مشروع موضوعاتي خاص بالسنة الثانية

وقد تم تأطير هذه الدورة التكوينية من طرف كل من السيد محمد الناصري والسيد ادريس دندان والسيد رشيد الكنبور عن هيئة التفتيش التربوي ،الذين حرصوا خلال أيام التكوين على تقديم العروض التربوية وتنشيط الورشات التطبيقية لفائدة المربيات ،كما حرصوا على تزويدهن بالوثائق والمراجع الضرورية لمساعدتهن على أداء المهام الموكولة إليهن بشكل يضمن  الارتقاء بالتعليم الاولي . وقد مرت  الدورة التكوينية في ظروف مناسبة سمحت بتبادل الخبرات وتقاسم التجارب والاطلاع على مستجدات التعليم الأولي الذي يحظى بعناية خاصة في المنظومة التربوية.

مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة: مكتب التواصل   بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد