omar-hejiraبحضور نائبي رئيس ” هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بجماعة وجدة ” الأخ محمد بكور والأخ عبد الرحيم بنعلي ، وبحضور مقرر الهيئة الأخ عصام بوسعدة ، جرت أشغال إجتماع مجموعة عمل الخاصة بالبنيات التحتية والمرافق العمومية التي يرأسها الأخ محمد بنداود بمكتبة المركز الثقافي التابع لجماعة وجدة مساء اليوم الثلاثاء 3 يوليوز 2018  للتداول في مجموعة من النقاط الآتية :

☆ إقصاء رئيس جماعة وجدة لجميع أعضاء الهيئة ومنعها من الحق في الولوج للمعلومة ، ومنع إنعقاد مجموعة من اللقاءات التي جرى برمجتها ، وكدا خرق الجماعة للقانون الداخلي للمجلس بخصوص دعم عمل هذه الهيئة وتوفير ما تتطلبه من كتابة خاصة بالهيئة وقاعة اجتماعات وبطاقات تعريفية بالأعضاء لتسهيل عملهم الإستشاري الذي ينص عليه القانون التنظيمي للجماعات 113.14 ، هذا فضلا عن عدم الرد على مراسلات رئيس وأعضاء الهيئة من قبل رئيس الجماعة ، بالإضافة الى التداول في أسباب عملية الإقصاء الممنهجة ضد الهيئة .
☆ التداول في ملف تدهور الخدمات في ملف النقل الحضري بوجدة الذي تدبره جماعة وجدة عن طريق التدبير المفوض ، خصوصا بعد تعدد شكايات المواطنين والمواطنات من قلة عدد الحافلات وإغراق المدينة بحافلات ميني بيس التي لا تكفي للخطوط بحجم مدينة وجدة مما يتسبب في إستياء عارم للساكنة ، بالإضافة إلى  إنعدام الولوجيات وهو ما يدخل في إطار عمل الهيئة فيما يتعلق بمقاربة النوع ” الاشخاص دوي الإحتياجات الخاصة ، النساء ، الأطفال ..” وتضرر مجموعة من الأحياء في عدم وصول الحافلات إليها وقلتها وتأخرها عن المواعيد مما يتسبب في حالة إزدحام تخنق ساكنة المدينة خصوصا في حر الصيف في غياب المكيفات الهوائية والويفي والمخابئ وهو ما يعتبر خرقا سافرا لكناش التحملات المتعلق بالنقل الحضري يتطلب إلغاء الصفقة خصوصا مع عدم إنعدام تكافؤ الفرص بين الشركات في التنافس عليها .
☆ التداول في ملف حامة بنقاشور خصوصا بعد الإغلاق المفاجئ لهذه الحامة بعد إفتتاحها بأيام معدودة ، مما يظهر حالة التخبط والعشوائية في تدبير هذا الملف من قبل جماعة وجدة ، وعدم مشاركة لجنة التتبع في القيام باشغالها التي تدخل ضمن مجال التدبير المفوض بل وانعدام وجودها أساسا ، ومما يدخل في نطاق عمل الهيئة فإن تفويت هذه الصفقة جرى في ظروف تنعدم فيه شروط المساواة وتكافؤ الفرص وإختيار الشركة التي اقترحت 2،5 بالمئة من الأرباح بدل الشركة التي اقترحت 14 بالمئة من الأرباح مما تسبب في حالة هدر مالي وعدم توفير مداخيل إضافية لخزينة الجماعة ، وعدم إستكمال باقي البنايات والتجهيزات التي نص عليها دفتر التحملات ،هذا فضلا عن تواجد مقهى في عقار الحامة وبناء مقهى  أخر  وهو حالة إستثنائية بوجود عدة مقاهي بحامة واحدة ،مما يتطلب تحقيقا في الملف من قبل الجهات المختصة ، ويتطلب كدلك توضيح من قبل رئيس جماعة وجدة .
☆ جرى التداول في ملف المطرح العمومي وحالة الاستياء الشعبية بسبب معاناة يومية للمواطنين خصوصا أحياء واد الناشف سيدي معافة مع الروائح الكريهة التي تتسبب في حالات اختناق وأمراض مزمنة خصوصا لدى الاطفال والشيوخ ، في غياب تام لجماعة وجدة في الحفاظ على سلامة المواطنين ، وباعتبار هذا المرفق يدخل ضمن المرافق العمومية التي تدبرها الجماعة وفي إطار عمل الهيئة فإننا نطالب رئيس الجماعة بعرض شامل يوضح فيه الإجراءات التي ستتخدها الجماعة لإنهاء هذه المعاناة .
وستقوم اللجنة بمراسلة رئيس جماعة وجدة للتداول في هذه النقاط المطروحة في إطار إجتماع عام للهيئة بحضور الأقسام المختصة بالجماعة  .

IMG-20180703-WA0022

IMG-20180703-WA0025

IMG-20180703-WA0024

IMG-20180703-WA0023

التعليقات مغلقة.