مغرب 2026 .. موقف حكام ” مدن الملح ” يؤجج غضب الشارع العربي والاسلامي?! - بْلادي أُون لاين

téléchargement

بلادي اون لاين – خاص

شكل الموقف السعودي المساند والداعم للملف الثلاثي في تنظيم كأس العالم 2026 خيبة آمال كبيرة لدى الشارع المغربي والعربي والإسلامي الذي كان يتوسم خيرا في بلاد خادم الحرمين الشريفين، التي تشكل قطب العروبة وقبلة الإسلام يا حسرتاه، خاصة وأن علاقة المغرب مع هذا البلد الشقيق ضاربة جذورها في القدم، ومتشابكة أغصانها بوشائج العروبة والإسلام.

المغرب كان ولا يزال مساندا لكل الملفات السعودية وقضاياها بالجملة والتفصيل ، وحتى تلك التي كانت تضر بمصالحه الديبلوماسية.

المغرب مارس سياسة الارض المحروقة في كل الملفات التي ترضي ” الأخ الأكبر ” المتجسد في حكام السعودية، لكن كل هذه المواقف لم تشفع ” لهؤلاء ” بل مارسوا شيطنة قاتلة وجيشوا الغث والسمين من الدول ضد البلد الشقيق المغرب،  ونزلوا بما تبقى من فتات أموال البترول لفائدة الملف الثلاثي في عز الشهر الفضيل، إنها لغة العروبة والإسلام ووشاءج الدم والأفق المشترك حسب فهم واعتقاد حكام بلاد ” مدن الملح ” حسب توصيف الأديب السعودي عبد الرحمان منيف ولله في عربه العاربة شؤون .

المغرب ليس ضد الملف الثلاثي الذي قادته  الولايات المتحدة الأمريكية  لأنه يرتبط بتنافس مشروع وطموح معقول ، وانما ياسف أهكذا موقف سعودي متناول شكل خيبة أمل كبرى وانتكاسة مدوية للشارع العربي والإسلامي الذي لازال لم يستفق ولن يستفيق من هذه الصدمة المزلزلة التي تضرب في الصميم ما تبقى من أواصر المشترك والوحدة العربية .

التعليقات مغلقة.