SAM_5604نظمت ولاية امن وجدة صباح اليوم الأربعاء 16 ماي حفل تخليد الذكرى 62 لتأسيس  المديرية العامة للأمن الوطني بثكنة قوات التدخل السريع ب ” لازاري”، بحضور والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، و نائب الوكيل العام للملك، قائد الحامية العسكرية بوجدة ، القائد الجهوي للدرك الملكي، المدير الجهوي لإدارة مراقبة التراب الوطني، القائد الجهوي للقوات المساعدة، القائد الجهوي للوقاية المدنية، رؤساء المصالح الخارجية، عائلات و أسر و أرامل أسرة الأمن و متقاعديها، فعاليات المجتمع المدني و ممثلي وسائل الإعلام.

و بعد تحية العلم الوطني أعطيت الكلمة لوالي  امن وجدة التي ألقى بالنيابة عنه عبد الإلاه الدكني رئيس منطقة أمن وجدة  الذي  اكد على اهمية تخليد ذكرى تأسيس إدارة الامن الوطني تحت الرعاية السامية للمجاهد الراحل الملك المفدى محمد الخامس طيب الله تراه، مشيرا إلى  الدور المنوط بالامن الوطني، مضيفا بأن   منظور محاربة الجريمة أخد عدة مستويات على مستوى ولاية أمن وجدة  اهمها التحسيس بأهمية محاربة المخدرات و التحسيس بالتربية الطرقية و محاربة العنف المدرسي بالمؤسسات التعليمية ، مع إستمرار عقد لقاءات لرؤرساء الدوائر الامنية مع رؤساء هذه  المؤسسات التعليمية.

كما أن هناك مجهودات  يقول ذات المتحدث لترسيخ قيم الشرطة المواطنة و شرطة القرب تفعيلا للتعليمات الملكية السامية لجلالة الملك التي تؤكد دائما على  القرب و الإستماع.

و بالمناسبة شكر  ذات المتحدث  السلطات المحلية و الهيئات المنتخبة و القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي و القوات المساعدة و الوقاية المدنية و الجمارك و مديرية مراقبة التراب الوطني و المديرية العامة للدراسات و المستندات على تعاونهم المثمر و تنسيقهم المتميز، كما شكر أسرة الأمن الوطني على التضحيات الجسام التي يقدمونها لوطنهم.

بعد ذلك قام  السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد  بتوشيح صدور بعض رجال الأمن المنعم عليهم بأوسمة ملكية بالمناسبة.

SAM_5608

SAM_5605

SAM_5610

SAM_5620

SAM_5619

SAM_5617

SAM_5615