acm22في عز الإحتفاء بوجدة عاصمة الثقافة العربية، عاش مقر مجلس مدينة وجدة أي قصر العمادة اليوم الأربعاء 9 ماي الجاري ظلاما دامسا، لأن هذا المجلس لم يؤدي فاتورة كهربائه ، ولم يسوي ما تراكم عليه من مستحقاتلفائدة المكتب الوطني للكهرباء .

إنه وضع مخجل ويحمل أكثر من معاني الخيبة واللاأمل في مسؤولين ينامون ملأ جفونهم، رغم أن انسدال الظلام على قصر البلدية له أكثر من رمزية سيئة وشؤم ، أفلا يتذكرون ؟

فإذا كان مقر مجلس المدينة بحمولاته يرزح تحت الظلام الدامس فما بالك بالأحياء الهامشية والكثير من الشوارع والأزقة بمدينة الألفية .؟؟

التعليقات مغلقة.