صورة بألف معنى .. حضرت الكراسي وغاب أعضاء الجماعة - بْلادي أُون لاين

IMG-20180504-WA0025عبد العزيز داودي

الدورة العادية لمجلس جماعة وجدة لشهر ماي 2018في جلستها الأولى تميزت بغياب مطلق لمستشاري الجماعة فمن اصل 65 مستشار حضر مستشار واحد فقط ليعلن  عن تأجيل الدورة لعدم اكتمال النصاب القانوني.  ويبقى المواطن الوجدي ضحية الصراعات السياسية الضيقة بل ضحية تضارب مصالح مستشاري الجماعة والذين وعلى ما يبدو لا يكترثون اطلاقا لانشغالات الساكنة وللأزمة الخانقة التي يعاني منها التجار والصناع والحرفيين دون ان تكون هناك بوادر في الافق من شأنها الحد من نفاقم هذه الازمة خصوصا الاجراءات التي تدخل من اختصاصات المجلس، فلا الرئيس قام بدوره ولا حلفائه ، ولا المعارضة اخذت بعين الاعتبار الظرفية الاقتصادية التي تمر بها المنطقة .

و بين هذا وذاك تعطلت مصالح الساكنة و معها أوراش المدينة ، فكل الشروط متوفرة لحل هذا المجلس المشلول ،  و اجراء انتخابات لاعادة الامور الى نصابها ؟

 

التعليقات مغلقة.