aae4حزب ” البام ” بوجدة يقول الشيئ ويفعل نقيضه ، ففي الوقت الذي يطلق فيه مناضلوه تطمينات بعدم إعادة الإنتخابات الجماعية بوجدة ، يعززون من حضورهم في الأحياء عبر زيارات ميدانية إنطلقت نهاية الأسبوع الماضي من حي الجرف الأخضر ، و  قادها نائب الرئيس العربي الشتواني، بل أكثر من ذلك فقد أكدت مصادر مطلعة ل ” بلادي أون لاين” بأن حزب البام وفي لقاء مغلق بعيدا عن مدينة  وجدة حسم في وكيل لائحة الحزب الذي سيدخل غمار الإنتخابات على صعيد جماعة وجدة بعد حل مجلسها  .

ذات المصادر أكدت بأن هناك تكتم شديد على إسم وكيل اللائحة، كل ما تسرب من اللقاء المغلق بأن الأمر يتعلق بوجه غير سياسي ولكن من عائلة وجدية معروفة تمتد جذورها إلى عالم المال والأعمال .

التعليقات مغلقة.