acitéأفاد مصدر من ولاية أمن وجدة أنه جرى أمس الثلاثاء، 24 أبريل الجاري، فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ظروف وملابسات إقدام طالبة جامعية تبلغ من العمر 21 سنة، على محاولة الانتحار بغرفتها بالحي الجامعي بنفس المدينة.

 وأضاف المصدر أن المعطيات الأولية للبحث تؤكد أن سبب إقدام الضحية على إلقاء نفسها من نافذة غرفتها بالطابق الثالث، يعود بالأساس إلى خلاف ذي طبيعة شخصية مع عدد من زميلاتها بنفس السكن الجامعي، وهي المعطيات التي أكدتها تصريحات الضحية نفسها وكذا أربعة من زميلاتها بالسكن الجامعي، واللواتي نفين في المقابل وقوف أية أسباب أخرى وراء هذه الواقعة.

 وكانت منابر إعلامية قد لمحت إلى إقدام الضحية على الانتحار نتيجة تعرضها لما سمي بمحاكمة من قبل الطلبة، وهي المعطيات التي نفاها المصدر الأمني بشكل قاطع، مؤكدا على أن التحريات لا زالت مستمرة لتحديد باقي الملابسات المحيطة بهذه القضية.

التعليقات مغلقة.