المغرب – الاتحاد الأوروبي: دعم القدرات المؤسساتية لقطاع الاتصال في مجال الاتصال والسمعي البصري - بْلادي أُون لاين

2أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المغرب أنه في إطار تفعيل برنامج “إنجاح الوضع المتقدم” للمغرب مع الاتحاد الأوروبي، سيرأس محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال وكلوديا ويدي، سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة المغربية، يوم الجمعة 27 أبريل 2018 بالرباط، أشغال الندوة المخصصة لإطلاق “التوأمة الرامية إلى تعزيز القدرات المؤسساتية لوزارة الثقافة والاتصال – قطاع الاتصال- وكذا ثلاث مؤسسات إعلامية، وهي المركز السينمائي المغربي، والمعهد العالي للإعلام والاتصال، والمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما”.

وأفاد بلاغ إخباري لبعثة الاتحاد الأوروبي لدى المغرب أن “هذا المشروع يندرج في إطار مسلسل التقارب التنظيمي في اتجاه تكريس المكتسبات المجتمعية الأوروبية، كما سيساهم في مواكبة قطاع الاتصال في مسلسله الرامي إلى تحسين الظروف اللازمة لتنمية قطاع الاتصال والسمعي البصري بالمغرب”.

وبحسب ما جاء في البلاغ، سيتم “تمويل هذه التوأمة، التي تمتد على مدى سنتين (2018-2020)، من لدن الاتحاد الأوروبي في حدود 1.500.00 أورو، سيتم تدبيرها من طرف وزارة الاقتصاد والمالية”.

وسيقود هذا المشروع “ائتلاف تقوده، وزارة الثقافة الفرنسية الشريك الرئيسي لهذه التوأمة، والهيئة الإيطالية لتقنين الاتصال، ووزارة الثقافة لجهة “كتالونيا” بإسبانيا”، يوضح بلاغ بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المغرب. 

وستتم تعبئة خبراء أوروبيين على مستوى الرباط، وتنظيم بعثات دراسية لأطر مغربية على مستوى أوروبا. 

وتهدف هذه التوأمة إلى تحقيق الأهداف التالية:

 - تمكين المؤسسات الأربع المستفيدة من الموارد المؤسساتية والمهارات اللازمة لمواكبة التطورات  التي يعرفها القطاع ووضع استراتيجياتها.

  – تعزيز مؤهلات قطاع الاتصال لتمكينه من تأطير وتتبع القطاع.

 - اعتماد استراتيجية في مجال اليقظة الخاصة بوسائل الاتصال والعلاقات العامة.

  – تعزيز المركز السينمائي المغربي بالموارد والوسائل الضرورية لتتبع ومراقبة الدعم الممنوح.

  – تأهيل الوسائل البيداغوجية وتعزيز القدرات التقنية للمعهد العالي للإعلام والاتصال والمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما، لضمان توفير تكوين من مستوى عال، ومرافقة المؤسستين في عملية اقتناء التجهيزات الضرورية لذلك.

  – تمكين قطاع الاتصال والمركز السينمائي المغربي من الموارد التقنية الضرورية لحفظ وترميم وتثمين الأرشيف الإيكونوغرافي والسمعي البصري.   

وسيتم تنظيم  هذه الندوة، يوم الجمعة 27 أبريل 2018 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، شارع علال الفاسي، بمدينة العرفان، بحضور فعاليات مغربية وأوروبية منخرطة في مشروع التوأمة

التعليقات مغلقة.