hjirasj

في خطوة تصعيدية قرر نواب عمر حجيرة عن حزب الأصالة والمعاصرة الامتناع عن التوقيع، وذلك كرد فعل على  التصريحات المسيئة لحزب الأصالة والمعاصرة والصادرة عن عمر حجيرة.

مصدر أكد ل ” بلادي اون لاين ” أن نواب البام يتوفرون فقط على تفويضات في التوقيع وليس في المهام ، وبالتالي على عمر حجيرة أن يتحمل مسؤوليته في ضمان السير العادي لمصالح الجماعة ما دام انه يتقاسم مع باقي النواب التفويض ات  في التوقيع، مضيفا أن  خدمة مصالح المواطنين لا تمر  بالضرورة عبر التوفر على تفويض  في التوقيع أو المهام.

وشدد ذات المصدر بأن حزب الأصالة والمعاصرة الذي يعود له الفضل في حصول عمر حجيرة على رءاسة المجلس ويضمن له الأغلبية للمصادقة  على ميزانية الجماعة والعديد من النقط، يجب اشراكه في كل ما يتعلق بتدبير وتسيير شؤون المجلس، ومن يعتقد بأن التسيير هو التفويض فهو واهم ، لذلك قرر حزب الأصالة والمعاصرة قرر وضع النقط على الحروف بخصوص  هذه الامور ،  مؤكدا على  أن زمن التساهل و التسامح  مع إطلاق التصريحات  على عواهنها  انتهى،  ومن لم  يعجبه حزب ” البام ”  فليبحث عن أغلبية أخرى يضيف ذات المصدر .