abm1استنادا إلى مقتضيات المراسلة الوزارية عدد 18/040 بتاريخ 09 فبراير 2018، وفي إطار الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي  والجمعية المغربية للثقافة المالية، والتي تهدف إلى تحسيس الناشئة بالوظائف الأساسية للنقود والعملة ومختلف الخدمات والمؤسسات المالية باعتبارها مكونا أساسيا للاقتصاد الوطني، عاشت المؤسسات التعليمة بالجهة الشرقية في الفترة الممتدة من 12/03/2018 إلى 18/03/2018 فعاليات الدورة السابعة للأسبوع المالي للأطفال، دورة تميزت بتمكين 12922 تلميذة وتلميذا من تلاميذ جهة الشرق في أوساطها الحضرية والشبه قروية من الاستفادة من ولوج عالم المال ومكوناته من خلال الاطلاع المباشر والفوري على مختلف هذه المكونات من فضاءات مالية، ومصالح مؤطرة لمختلف الأعمال المرتبطة بعالم المال، والأهم من هذا كله المعرفة المباشرة بالوثائق المالية ودورها الرئيسي في تصريف كل المعاملات التجارية، ومركزيتها في مختلف المعاملات ذات الطابع التبادلي بين المتعاملين في العمليات الاقتصادية القائمة على ثنائية البيع والشراء.

وتجدر الإشارة إلى أن الاكاديمية عملت على تسطير برنامج جهوي يشمل جميع المديريات الإقليمية التابعة لها وفق جدولة زمنية دقيقة ووفق خطة ثلاثية الأبعاد، تقوم على زيارات ميدانية لبنك المغرب بوجدة وبنك المغرب بالناظور، و زيارات ميدانية لمختلف الوكالات البنكية بالجهة، اضافة الى تخصيص حصص تكوينية تستهدف بالخصوص تلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي بمؤسساتهم تنشطها أطر بنكية.

ويرجى من هذا التدخل تحقيق الأرقام المستهدفة من جهة، وصياغة أفق للتدخل في مجال تقريب المؤسسات البنكية من خصوصيات العملية التعليمية التعلمية، وتمكين السادة الأساتذة من تذليل مجموعة من الصعوبات التي تعترضهم في تقديم مجموعة من المعارف والمعلومات المتعلقة بهذا المجال، وعلى وجه التدقيق في الشعب ذات الخصوصية الاقتصادية.

وتميزت هذه الدورة بتنظيم محكم وناجح على مستوى جميع المديريات، حيث تجدر الإشارة إلى أن جهة الشرق تجاوزت الأهداف المسطرة من طرف الوزارة حيث سجلت هذه الدورة استفادة 12922 تلميذة وتلميذا من الأيام المالية للأطفال والشباب بجميع الأسلاك والمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بالمديريات الاقليمية التابعة لاكاديمية جهة الشرق.

مصلحة الاتصال وتتبع اشغال المجلس الاداري

 

التعليقات مغلقة.