مرة أخرى.. برنامج عمل جماعة وجدة في كف عفريت - بْلادي أُون لاين

aabnlمن بين النقط التي يسيتضمنها جدول أعمال دورة جماعة وجدة المقبلة ( بداية شهر مايو)،  إعادة برمجة برنامج عمل الجماعة الذي تم إسقاطه خلال دورة فبراير الماضية .

مصدر من ذاخل حزب الأصالة و المعاصرة أكد ل” بلادي أون لاين” بأن عمر حجيرة  فعلا طلب  خلال الإجتماع الأخير لمكتب الجماعة،  بإعادة إدراج نقطة برنامج عمل الجماعة في جدول أعمال الدورة المقبلة، ملتمسا من أعضاء المكتب ضرورة لم شمل فريق الأغلبية (اللي عندو مع شي مستشار يجيبو يصوت) من أجل المصادقة على هذه النقطة التي تضع  مستقبل تحالف حزب الاستقلال والأصالة والمعاصرة في كف عفريت .

و تسائل ذات المصدر مستغربا ماذا يريد عمر حجيرة من فريق الأصالة و المعاصرة ؟  ليجيب بنبرة واثقة ” حجيرة يريد أن يكون هذا الفريق  ” كومبارس” وليس شريكا  في تسيير وتدبير شؤون الجماعة ، مضيفا بأنهم لن يسمحوا من الآن فصاعدا لعمر حجيرة بأن يقزم فريق الأصالة والمعاصرة الذي بفضله حصل على رئاسة الجماعة، فالتسيير حسب ذات المتحدث ليس هو منح التفويضات للنواب وفقط ،وإنما هو اشراك فريق الأغلبية في كل ما يهم التسيير الإداري والمالي للجماعة أي التدبير التشاركي في مفهومه الواسع و ليس  ” اللي عندو مع شي مستشار يجيبو يصوت ” و ” عيب وعار هذا الأسلوب هاذو راهم مستشارين ماشي رسوم متحركة ” يضيف ذات المتحدث .

وبخصوص برنامج عمل الجماعة،  قال ذات المتحدث بأن هذا البرنامج لم يراعى في إعداده المنهجية التشاركية وفق مقاربة النوع ، ناهيك عن عدم تشخيص الحاجيات والإمكانات الواقعية ، وكذا عدم تحديد الأولويات وتقويم الموارد والنفقات الحقيقية ، لذلك فلا يعول علينا يؤكد ذات المصدر  عمر حجيرة خلال الدورة المقبلة من أجل المصادقة عليه،  وليتحمل مسؤوليته الكاملة في ما يجري داخل أقسام الجماعة  من تجاوزات واختلالات تعيق التنمية والاستثمار ، رافضا مقترحات قيادة الأصالة والمعاصرة بتنقية وتطهير هذه الأقسام، هذه القيادة التي عبرت حسب ذات المصدر  في أكثر من مناسبة عن استعداداها مواجهة ” الباندية ” و المفسدين، لكن عمر حجيرة يرفض  ولغاية في نفس يعقوب الإنخراط في هذا الورش،  والدليل على ذلك تصريحه بأنه سيتخذ إجراءات صارمة لكن وإلى حدود الساعة لم نرى لا إجرءات ولا صارمة ولاهم يحزنون ، يختم ذات المتحدث.

التعليقات مغلقة.