images (10) أكد فريق المولودية الوجدية  على علو كعبه وحقق الأهم اليوم السبت 24 مارس الجاري بإنتصاره على فريق يوسفية برشيد على أرضية  ملعب المركب الشرفي بوجدة ليتصدر الترتيب برصيد 47 نقطة ، أمام حضور جماهيري غفير ظل يشجع فريق سندباد الشرق إلى غاية نهاية المباراة .

و رغم التصرف اللامسؤول لمدير فندق بوجدة أقدم ليلة أمس الجمعة على إهانة و طرد لاعبي الفريق الوجدي في سابقة خطيرة ، فإن ذلك لم ينل من عزيمة اللاعبين الذين أبانوا عن روح قتالية وتنافسية عالية خلال مباراتهم المصيرية أمام فريق يوسفية برشيد .

هذا ويتساءل الرأي العام عن أسباب صمت برلمانيي المدينة ومسؤوليها و منتخبيها عن الإهانة التي تعرض لها فريق مدينتهم من طرف مدير فندق لم يحترم  أدنى درجات اللباقة في التعامل مع فريق يراهن عليه جمهور غفير من أجل الصعود إلى القسم الوطني الأول، فلو وقعت هذه النازلة في مدينة أخرى لأقام مسؤولوها الدنيا ولم يقعدوها ، خاصة وأن هناك أخبار راجت وبقوة على مواقع التواصل الإجتماعي عن مؤامرة تكون قد حيكت ضد فريق المولودية الوجدية .

و على العموم فإن فريق المولودية الوجدية حقق الأهم وتمكن من تجاوز محنة الأمس بفضل تجند رئيس وأعضاء المكتب المسير وكذا لما أبان عنه مدير فندق أطلس ترمينيس من نبل الأخلاق حيث وضع أجنحة الفندق الفاخرة رهن إشارة لا عبي الفريق الذين طردهم  مدير وقح شر طردة، والذي كاد يتسبب في مشكل أمني كبير لو أن جماهير الفريق حجت إلى الفندق للتضامن مع  اللاعبين الذين تعرضوا للإهانة  .

التعليقات مغلقة.