e4d0870d998dee07d2763da1093370e1_XL

في تصريح ل ” بلادي اون لاين ” نفى رئيس جماعة وجدة عمر حجيرة توصله باي طلب من أي جهة  بخصوص سحب التفويضات من بعض نوابه، و أكد في ذات السياق انه من غير المعقول أن يستمر هذا العبث السياسي من قبل حلفاءه في الأصالة و المعاصرة و الذي يعبر عنه تصويتهم في أغلب الأحيان ضد نقاط الأغلبية في الوقت الذي يحوز نوابه من حزب البام  على تسع تفويضات و رئاسة اغلب اللجان.
و اعتبر حجيرة أن مسار هذا التحالف خرج أعرج منذ اول يوم لانتخاب المكتب و بالتالي فعملية سحب التفويضات من عدمها لا تحل المشكل من اصله،  علما ان الباب مفتوح  يقول عمر حجيرة على إجراءات صارمة في حق بعض النواب الذين يتغيبون عن الاجتماعات أو الذين يسيؤون تدبير و تسيير القطاعات الموكولة لهم.
و اعتبر حجيرة أن الأمر يقتضي عقد  جلسة مصارحة مع قيادة الأصالة و المعاصرة من أجل تصحيح مسار هذا التحالف الذي يبدو أنه يسيء لمدينة وجدة و يضر مصالح ساكنتها .

بالعربية تاعرابت  عمر حجيرة يريد أن يقول بأنه فعلا  سيسحب التفويضات وهو ما عبر عنه باتخاذ إجراءات صارمة،  ولكن ليس لأنه طلب منه ذلك، وحتى لا تحسب لغيره فإنه  سيمارس اختصاصاته التي يخولها له القانون.

التعليقات مغلقة.