acooإستأثر خبر  طلب رئيس مجلس جهة الشرق من رئيس جماعة وجدة سحب التفويضات من بعض النواب، بإهتمام كبير من قبل رواد ” الفايسبوك ” الذين  نوهت  تعليقاتهم بهذه الخطوة الهادفة إلى تخليق الحياة العامة والكف عن إعتبار التفويض إمتياز أو أداة للإعتناء على حساب مصالح المواطنين والمدينة .

” انتهى عهذ لكروش بجماعة وجدة  ” هكذا علق أحد فعاليات المجتمع المدني على خبر سحب التفويضات الذي انتشر كالنار في الهشيم ، مؤكدا على ضرورة تفعيل المحاسبة ومن أين لك هذا ؟

معلف آخر كتب بأن المرحلة تقتضي ” المعقول” والجدية  و ” اللي حصل يودي ” ولا نريد شعار  بنكيران  عفا الله عما سلف للإفلات من العقاب .

هذا ويسود ترقب كبير في صفوف نواب رئيس جماعة وجدة حول  المعنيين بقرار سحب التفويضات الذي تم الحسم فيه في انتظار تنزيلهّ، والذي سيكون بمثابة زلزال حقيقي قد يعيد تصحيح مسار مجلس يعيش على وقع الفساد و العبث والفوضى .

 

التعليقات مغلقة.