Nourriture-pourrie-docحمو حمان

وكأن سكان شمال مالي المحاصرون من طرف الجماعات الإرهابية  لا ينقصهم من المشاكل والهموم ما يكفيهم، لتزداد مأساتهم مع  نظام جزائري  طاغ يسكن في قصور فخمة ويركب مع طابوره وحاشيته السيارات الفارهة ويتناولون أفخر الماكولات، فيما يوزع عليهم مساعدات غذائية فاسدة .

هذا ما كشفت عنه وثيقة نشرتها الصحافة الجزائرية يعود تاريخها إلى سنة 2014 حيث عمد الهلال الأحمر الجزائري على توجيه مساعدات غذائية فاسدة إلى ساكنة شمال مالي .

ولا تستبعد العديد من المصادر أن يكون النظام الجزائري قد تعمد توزيع مواد غذائية فاسدة على فقراء  شمال مالي والتخلص منها في هذا البلد ، مقابل صفقات أخرى مع الجماعات الإرهابية المتمركزة هناك ، أو جرى إبدالها من التجار المحميين الكبار ” جينرالات الشاي والسكر بالجزائر” الذين حصلوا بطريقة أو بأخرى على المؤن الجيدة، وأعطوا سكان شمال مالي بدلا منها المواد الفاسدة التي ترزح في المخازن الخاصة.

التعليقات مغلقة.