afn2شكل فاتح مارس مناسبة للاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية على مستوى التكنة الرئيسية لرجال المطافئ بوجدة ، فرصة لاستعراض حصيلة تدخل مصالح الوقاية المدنية في مواجهة مخاطر الحرائق والفيضانات على مستوى الجماعات الترابية لجهة الشرق .

وفتحت مصالح الوقاية المدنية بوجدة أبوابها في وجه العموم وحصوصا تلاميذ المؤسسات التعليمية ، وتقديم مجموعة من الشروحات بساحة زيري بن عطية حول الصعوبات التي تعترض رجال المطافئ خلال عمليات التدخل لإطفاء الحرائق أو مواجهة الفيضانات .كما تم استعراض  مجموعة من الآليات والمعدات اللوجستيكية  للوقاية المدنية .

هذا وقد بلغ عدد التدخلات الإجمالية التي نفذتها وحدات الوقاية المدنية على الصعيد الوطني خلال السنة الماضية 519 ألف و922 تدخل من بينها  340 ألف و637 تدخل عملي، و 81 ألف و714 تدخل وقائي، كما بلغ عدد التدخلات الناتجة عن حوادث السير 78 ألف و762.

هذا وأشرفت وحدات الوقاية المدنية على 241 ألف و235 ألف تدخل من أجل إنقاذ أشخاص في وضعية خطر بمعدل 26 تدخلا في الساعة، إلى جانب 16 ألف و610 تدخلا لإخماد الحريق بمعدل 8,99 في الساعة، كما تم تسجيل 3 آلاف و433 نداء خاطئ، وقد احتلت جهة الدار البيضاء السطات المرتبة الأولى من حيث عدد التدخلات متبوعة بجهة الرباط سلا القنيطرة.

يشار إلى أن المديرية العامة للوقاية المدنية، كباقي المجتمع الدولي، تحتفل بهذه المناسبة عبر تنظيم تظاهرات متنوعة بمجموع التراب الوطني، على شاكلة “أبواب مفتوحة” يتم خلالها التعرف على مختلف المخاطر المحدقة، وعلى آليات ومعدات الإنقاذ، وكذا إجراء مناورات وتظاهرات حول طرق الإنقاذ والإغاثة وإطفاء الحرائق، إضافة إلى توزيع منشورات ومطويات.

التعليقات مغلقة.