conseilcommune-oujda2221اسقطت المعارضة بجماعة وجدة بدورة فبراير صباح اليوم الجمعة 16 فبراير نقطة في غاية الأهمية ، تتعلق بتحويل مبلغ 5 ملايير و500 مليون سنتيم بالحساب الخصوصي المتعلق بتجزءة البستان، بسبب غيابات غير مبررة لأعضاء حزبي البام والاستقلال، وكان من شأن هذا التحويل أن يدر  أكثر من 5 مليارات سنتيم لخزينة الجماعة لتغطية ديون الجماعة المتراكمة التي وصلت حد الحجز  على مجموعة من ممتلكات الجماعة .

وتمثلت النقطة 19 في الدراسة والتصويت على إجراء  تحويلات بالحساب الخصوصي المتعلق بتجزئة البستان ،  وقد كانت نتيجة التصويت حسب الانتماء الحزبي على الشكل الآتي :

حزب العدالة والتنمية: 22 صوتو بالرفض
حزب الأصالة والمعاصرة: 17 صوت صوتو بنعم
حزب الإستقلال: 3 أصوات بنعم

وعلق متابعون على نتيجة التصويت بأنها تعتبر فضيحة للأغلبية التي لم يستطع قادتها باتصالات مكثفة مع أعضاء الجماعة إقناعهم بالحضور للتصويت على هذه النقطة.

ويطرح السؤال حول  دواعي غياب البعض وما تسيله ارقام هذه النقطة من لعاب ، علما أنه جرى الحديث سابقا خلال احدى الدورات بأن مثل هذه الملفات هي ” لاكريم فريش.”

التعليقات مغلقة.