متى تتحرك النيابة العامة بوجدة لوضع حد للفوضى في قطاع الاعلام ؟ - بْلادي أُون لاين

aac26تأكد من مجموعة من الزملاء وبمناطق وجهات مختلفة من المغرب، ان وكلاء الملك لدى محاكمها قاموا من خلال مكاتب التبليغ والتنفيذ التابعة لمصالح الشرطة القضائية بمراسلة العديد من المنابر الإلكترونية والورقية، حيث تسلم أصحاب هذه المواقع مراسلات مع توقيع محاضر بالتسليم، تتضمن تذكيرهم بمقتضيات قانون النشر 88-13 الذي دخل حيز التنفيذ بتاريخ 16 غشت 2017 ، وكذا اشعارهم بتسوية وضعيتهم القانونية المرتبطة بالملاءمة مع القانون المذكور.

وقد جاء تحرك مختلف وكلاء الملك لدى محاكم المملكة مباشرة بعد الكثير من الاحداث والوقائع المفتعلة والمختلقة والزاءفة إعلاميا وراءها انكشارية إعلامية مزيفة وتشتغل خارج منظومة القانون واخلاقيات مهنة الصحافة .

وكان السيد محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة قد صرح العديد من وسائل الإعلام ان من يغامر ممن يريد أن ينتسب إلى مهنة الصحافة عنوة وخارج القانون ستلحقه متابعة جنائية.

وبالرغم من الحراك الذي يشهده القانون الجديد للصحافة والنشر ، فإن النيابة العامة بمدينة وجدة لم تحرك ساكنا لحد الآن لوضع حد للعبث الذي يعرفه القطاع الذي أصبح يعج بمجموعة من الجهلة  ومختلقي الأخبار الكاذبة ،  مما دفع بالكثير من المهنيين إلى السخط والتدمر متساءلين عن من له المصلحة في هذا الوضع المخجل والشاذ.

 

التعليقات مغلقة.