afn لحبيب لعلج عضو غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الشرق كان من بين الموقعين يوم الأحد 28 يناير الجاري  على الإتفاقيات المتعلقة بالتنزيل الجهوي  لمخطط التسريع الصناعي  لجهة سوس -ماسة بصفته كمستثمر.

و ان كان من حق لعلج و غيره أن يستثمر بأي مدينة أو  جهة  أو جماعة الا ان العديد من المراقبين بجهة الشرق تساءلوا عن ضعف استثمارات هذا السياسي المنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار بوجدة و التي تعد المدينة المفضلة للحبيب لعلج للترشح فيها و استمالة أصوات الوجديين.
و أكدت مصادر متطابقة أنه كان على لعلج مراعاة الوضعية الاقتصادية الخانقة التي تعيشها وجدة و جهة الشرق و ذلك بالتفكير في إطلاق مشاريع واستثمارات منتجة للمساهمة في تخفيف معاناة الساكنة التي يراها أمثال لعلج مجرد احتياط انتخابي للظفر بمقعد برلماني أو موقع داخل غرفة الصناعة و التجارة  و الخدمات.
إلى ذلك اعتبر البعض أن لعلج إنما يهدف باستثماراته بأكادير سوى التقرب من رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش.

التعليقات مغلقة.