abbooعلم موقع بلادي أون لاين أن عناصر من الشرطة حلت منذ أيام قليلة بمجلس الجهة الشرق بناء على شكاية  تقدمت بها إدارة المجلس تدعي من خلالها مكلفة بمهمة بالمجلس تعرض ملفات وأغراض مكتبها للعبث .

مصادرنا وصفت الشكاية ” بالغامضة” على إعتبار أن المكلفة بمهمة والتي تشتغل إلى جانب نائب الرئيس المكلف  بالإستثمار لا يمكن أن تحتفط بملفات مهمة بمكتبها بالذات اللهم إن كان الأمر يتعلق بمحضر أو ملف فيه شيئ من ” إن ” و ” حتى ” .

على العموم فإن مقر مجلس جهة الشرق محاط بالحراس من كل جانب،  وإن كان هناك محاولة للعبث والسرقة من داخل مقره فهذه سابقة خطيرة تستدعي فعلا إعادة  النظر في الكثير من الأمور التي أصبحت لا تسر عدوا ولا حبيبا  بمجلس جهة الشرق .