faculte-medecine-oujda1خالد الوردي

علم موقع بلادي أون لاين أن أستاذا بكلية الطب والصيدلة بوجدة (ه) أوقفته السلطات البلجيكية بسبب عدم إحترامه للمساطر القانونية لولوج التراب البلجيكي .

وحسب مصادر بلادي أون لاين فإن الأستاذ المذكور سافر إلى بلجيكا بعدما رخصت له كلية الطب المشاركة في تدريب في إطار الشراكة المبرمة بين حامعة محمد الأول بوجدة وجامعة ULB، غير أنه سافر إلى بلجيكا بتأشيرة السياحة وليس بتأشيرة مهنية .

وفي إتصال لموقع بلادي اون لاين برئيس جامعة محمد الأول بوجدة السيد محمد بنقدور أكد خبر توقيف الأستاذ المذكور الذي سيتم ترحيله إلى وجدة ، مؤكدا على أنه أجرى إتصالات مكثفة مع كل من المصالح القنصلية والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومسؤولي جامعة ULB التي تجمعها إتفاقية شراكة مع جامعة محمد الاول من أجل تسوية هذا المشكل،  مشددا على أنهم مع إحترام المساطر القانونية ولكن في إطار حفظ كرامة الأستاذ .