IMG-20171130-WA0038عبد العزيز داودي

الزخات المطرية التي انعم الله بها على مدينة وجدة كانت كافية لفضح هشاشة البنية التحتية والتهاون وعدم أخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي عدم وقوع كوارث قد تتسبب لا قدر في خسائر مادية جسيمة. لحسن الحظ ان سلمت الجرة هذه المرة ،حيث كادت ان تنقلب سيارة تابعة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء RADEEO  بالقرب من  المدار الحضري لطريق العونية.

فإلى متى سيستمر الاستهتار بارواح الساكنة وممتلكاتها ؟ هل ننتظر سيناريو ما وقع السنة الماضية حين لقي 3 عمال حتفهم وهم يشتغلون في احد الاوراش للوكالة المذكورة .