ammأوفد عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، لجنة تفتيش إلى ولاية أمن وجدة ،ما خلق أجواء من الاستنفار داخل كل مصالحها . وقد تعددت ااروايات حول أسباب حلول لحنة التفتيش المذكورة ، ففيما إعتبر البعض أن مهامها روتينية وتندرج في إطار المراقبة  العادية لعمل مختلف المصالح الأمنية على إمتداد التراب الوطني،إعتبر البعض الآخر أن مهمتها خاصة وتتعلق بالبحث في إستفادة بعض موظفي وموظفات الأمن برتب مختلفة بتعويضات عن مهام المداومة دون أن يقوموا بها و يشتغلون ساعات الدوام العادية لا غير ، وكذا البحث في استفادة بعض ضباط الشرطة من العمل في (الكتاباتSECRITARIAT) في مهام بعيدة كل البعد عن مهامهم الحقيقية والتي هي  البحث في الجرائم وإيقاف مرتكبيها وتقديمهم للعدالة وإجراء المعاينات اللازمة .