aaccbأفاد بلاغ لولاية أمن وجدة أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية أوقفت  زوال يوم 21 نونبر الجاري الشاب المتورط في قضية القتل التي شكلت موضوع مقالات لعدة مواقع إلكترونية والتي جرت وقائعها بحي النهضة – حي أعمر البوليسي – بمدينة وجدة ليلة 19 نونبر 2017.

وذكر طات البلاغ أن مصالح الأمن  قد توصلت ليلة وقوع الجريمة  بخبر نقل الضحية الذي هو في عقده الثاني إلى قسم المستعجلات بمستشفى الفارابي بوجدة، قد قامت بالانتقال الفوري إلى مكان الاعتداء وباشرت تحرياتها التي أفضت إلى تحديد هوية الفاعل الرئيسي الذي كان في حالة فرار فيما تكمنت حينها من توقيف شابين في العشرينات من العمر كانا برفقته وهما في حالة سكر بين.

ومن خلال المعطيات الأولية للبحث يضيف ذات البلاغ ، فقد نشب تراشق كلامي بين الضحية الذي كان في حالة طبيعية وبين الشبان الثلاثة الذين هم بدون أية سوابق وكانوا في حالة سكر، إنتهى بتبادل العنف بين الضحية والموقوف الأخير الذي أحضر سكينا من منزله توا ووجه طعنات على مستويات مختلفة من جسد الهالك واحدة أصابته على مستوى القفص الصدري الجهة اليسرى.

الموقوفون حسب ذات البلاغ  يخضعون لتدابير الحراسة النظرية لذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة في انتظار الإحالة على أنظارها.

التعليقات مغلقة.