aflإستاء كبير في صفوف المواطنين الذين رحبوا  بمبادرة عمر حجيرة رئيس  جماعة وجدة بتثبيت شاشة عملاقة بساحة زيري بن عطية لمتابعة مباراة الأسود ضد كوت ديفوار، وذلك بعدما بلغ إلى علمهم أن السلطة المحلية منعت عمر حجيرة من القيام بذلك، علما بأن العديد من المدن المغربية ومن بينها تطوان والدارالبيضاء والقنيطرة أعلنت  عن  تثبيت شاشات كبيرة في شوارعها لتمكين الساكنة من متابعة المقابلة المصيرية  للمنتخب الوطني التي ستجمعه بنظيره الإيفواري يوم غد  السبت .

الغريب في الأمر حسب العديد من المصادر أن قرار المنع الصادر عن السلطات المحلية بوجدة  لم يكن مكتوبا ولا معللا،  وإنما كان بواسطة إتصال هاتفي وبدون تعليل أي العودة إلى زمن التعليمات و بالعربية تاعرابت ” اللي بغا يتفرج يتفرج فدارو ” .