IMG-20171106-WA0026بلادي أون لاين-خاص

حقق المغرب نصرا استراتيجيا في مجال تعزيز وجوده بإطلاق القمر الاصناعي محمد السادس خلال الساعات الأولى من يوم الثلاثاء 8 نونبر الجاري،  ذي الاختصاص المدني في مراقبة أحوال الجو و البر و البحر و مراقبة تطور مجاله الفلاحي والبيئي والطاقي، كما هو الشأن بكل من دولتي مصر و جنوب إفريقيا،  بما يؤكد الاستعمال المدني لهذا القمر الذي أدخل المغرب نادي الدول التي تجندت لعصر التكنولوجبا الجديدة  بفعل الاصرار المولوي السامي في جعل المغرب في مصاف الدول المتقدمة.
و عوض أن يبدي البعض سعادته بهذا الانجاز لدولة شقيقة خرجت الأصوات المعادية لتطور المغرب لتطلق اتهامات مجانية بعد فشلها في تطوير أدائها و بناء مستقبل أجيالها ، مما يؤكد أن الحسد و البغض و الحقد هي سمات أساسية لدى العدو و خاصة النظام الجزائري الذي لا يفرق بين تطور أداء الجار و خدمة قضاياه الوطنية و بين الخلاف و الاختلاف الذي كان فيه النظام الجزائري سبب مباشر في توتر العلاقة بين البلدين.

التعليقات مغلقة.