IMG-20171101-WA0021عبد العزيز داودي

رغم دقنا لناقوس الخطر في عدة مناسبات حول تنامي ظاهرة اعتراض سبيل حافلات النقل الحضري في الشوارع العامة. الا ان الرسالة وعلى ما يبدو لم تصل بعد الى من يهمهم الامر لاتخاذ المتعين بخصوص هذا الأمر. ففي هذا اليوم الأربعاء 1 نونبر الجاري و في اوقات الذروة احتج مستعملو حافلات النقل الحضري بقوة وفي اماكن مختلفة،شارع ادريس الاكبر، وشارع المغرب العربي المكتظ بالاسواق مما خلف ازدحاما شديدا عطل مصالح الساكنة من تجار وعمال وطلبة. دواعي الاحتجاجات تعود الى نفس الاسباب،تأخر الحافلات عن مواعيدها ،عدم الانتظام،و الاكتظاظ ورغم أن بنود كناش التحملات ألزمت إدارة الشركة بتخصيص أسطول كافي لسد الخصاص تحت طائلة العقوبات المنصوص عليها في كناش التحملات والتي قد تصل حد إسقاط العقد المبرم بين الجماعة المفوضة والمفوض له،  إلا أن إدارة الشركة مستمرة في خرق كناش التحملات والاتفاقية دون حسيب ولا رقيب،فهل يرجع هذا الامر الى تواطئ جهات بعينها ؟ أم أن كناش التحملات لا يساوي قيمة الحبر الذي كتب ووقع  به .

IMG-20171101-WA0025

IMG-20171101-WA0024 (1)

التعليقات مغلقة.