anaالطيب الشكري

مرة أخرى يعود موضوع غلاء فواتير إستهلاك الماء و الكهرباء إلى واجهة الأحداث بمدينة عين بني مطهر بعد أن خرج عدد كبير من الساكنة في مسيرة إحتجاجية صبيحة يوم الثلاثاء 25 أكتوبر الجاري . المسيرة التي إنطلقت حوالي التاسعة صباحا من مصلى المدينة جابت عددا من أزقة و شوارع المدينة رفع خلالها المحتجون شعارات منددة بغلاء فواتير الماء و الكهرباء و لعدم تجاوب إدارة المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب مع مطالبهم و التي ضمنوها في شكايات موجهة إلى الجهات المسؤولة و التي بقيت حبرا على ورق رغم تنامي دعوات الاحتجاج ، فبعد وقفة رمزية أمام ساحة البلدية حيث تجمع مئات المواطنين و من مختلف الأعمار انطلقت الحشود الغفيرة من نساء و رجال ، شيوخ و شباب في إتجاه مدينة جرادة عبر الطريق الوطنية رقم 17 الرابطة بين عين بني مطهر و وجدة حاملين الأعلام الوطنية و مرددين شعارات الإدانة و الاستهجان و اللامبالاة التي تواجه بها مطالبهم المشروعة و التي تحتاج إلى مخاطب مسؤول بعيدا عن لغة الخشب التي ظل يسوقها بعض المسؤولين  .

تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تخرج فيها ساكنة عين بني مطهر للاحتجاج على أوضاعها الإقتصادية و الإجتماعية و على إستمرار غلاء فواتير الماء و الكهرباء .

التعليقات مغلقة.