Coneil-municipal-mardi-10-juil-2012oujdaعبدالعزيز داودي

على وقع الأزمة التي يتخبط فيها النقل الحضري بوجدة، افتتحت يومه الاربعاء 18 اكتوير 2017 اشغال دورة مجلس جماعة وجدة ومن بين 13 نقطة المدرجة في جدول الاعمال، التمسا فريقا كل من العدالة والتنمية والاصالة والمعاصرة من رئيس جماعة وجدة تقديم حصيلة أداء شركتي النقل الحضري بوجدة “النور” و “موبيليس”، بناء على ما سجله الفريقان من حصول خروقات بالجملة لكناش التحملان وملحقاته وللاتفاقية، وبناء كذلك على الاحتجاجات اليومية لساكنة مدينة الالفية على ردائة خدمات النقل الحضري، فلا انتظام في المواعيد ولا حافلات كافية لسد الخصاص ولا كاميرات لتأمين سلامة المرتفقين ولا “ويفي” كما  التزمت بذلك ادارة الشركة الفائزة بصفقة التدبير المفوض، وحتى المستخدمين والعمال نالوا نصيبهم من هذه الخروقات فلحدود الآن لم تسلم لهم عقود العمل الذين  أمضوا عليها في وقت سابق في مقر ادارة الشركة بتواطؤ مع جهات معنية في مجلس جماعة وجدة ضدا على المادة التاسعة من قانون الشغل وعلى نص قانون العقود والالتزمات الذي ينص على وجوب تقديم نظير للعقود للاطراف الموقعة عليها.

يشار في نفس السياق ان لجنة التتبع المشكلة من طرف رؤساء الفرق ورئيس جماعة وجدة ومصلحة النقل بالجماعة والولاية بالاضافة إلى  ممثلي الشركة رصدت خروقات خطيرة لكناش التحملات التي وصلت حد اشتغال الشركة في احد الخطوط دون مصادقة مجلس جماعة وجدة على ذلك.
يبقى اذن على الجهات الوصية على هذا القطاع ان تبادر الى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق تكون تقاريرها ملزمة لتفادي كل ما  من شأنه زيادة حدة الاحتقان الاجتماعي لدى الطلبة والساكنة على حد سواء. فالمدينة ليست بضيعة احد ليتصرف فيها على هواه .

التعليقات مغلقة.