aedبلادي أون لاين-متابعة

قال عالم السياسة الغاني والمدير التنفيذي للمركز الإفريقي للشؤون البرلمانية، رشيد درامان، إن قرار المغرب إحداث وزارة منتدبة مكلفة بالشؤون الإفريقية دليل على إرادة المملكة تعزيز الاندماج الاقليمي.

وأوضح درامان أن هذا القرار الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في الخطاب السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة، سيمكن من تسريع التقارب مع إفريقيا وتتبع التقدم المحرز في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين المغرب ودول القارة عن كثب.

وأضاف أن من شأن إحداث هذه الوزارة تعزيز العلاقات المغربية الإفريقية، وضمان تتنبع الملفات المتعلقة بشؤون القارة، لاسيما في ما يتعلق بالسلم والأمن والهجرة ومكافحة الإرهاب.

وحسب المختص في علم السياسية، فإن سياسة الاندماج الإفريقية هذه، تعززت بشكل أكبر منذ عودة المملكة إلى أسرتها الإفريقية، عبر الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي وطلب الانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو).

التعليقات مغلقة.