aapبعدما عجزت مصالح ولاية جهة الشرق على إقناع المعتصمين أمام مقرها منذ السبت الماضي المنتمين إلى تعاونية الشرق للنقل بفك إعتصامهم، نجح عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق في إجتماع طارئ عقده مساء اليوم الأربعاء مع مسؤولي التعاونية المذكورة، في إقناع أرباب شاحنات النقل الصغيرة والكبيرة في العدول عن مواصلة إعتصامهم المفتوح الذي أربك الحركة المرورية بالقرب من مقر ولاية الجهة، لم يجد على إثره الإطار التعاوني أي آذان صاغية من قبل أعلى سلطة ولائية .

وقد أسفر لقاء بعيوي مع مهنيي قطاع النقل بالخروج بمقترحات تتجاوز الإحتقان و ” البلوكاج ” الذي عرفه هذا الملف .

لنسجل مرة أخرى أن الكثير من الملفات العالقة أصبحت لا تحتاج إلا إلى تدبير الحوار والإنصات إلى المتضررين، لأن زمن الأبواب الموصدة أصبح وسيلىة لتأجيج الصراعات و إذكاء الفوضى .. ومن لم يستطع تدبير الحوار من المسؤولين، ولا يريد ” صداع الراس” فما عليه إلا أن يقدم إستقالته كما جاء في خطاب عيد العرش الأخير وبذلك سيريح ويستريح .

التعليقات مغلقة.