aakبلاغ صحفي

سيتعزز القطاع السياحي المغربي بمؤسستين فندقيتين إسبانيتين للمجموعة الفندقية الدولية “فنادق ومنتجعات ميليا”، حيث سيتم افتتاح وحدتين جديدتين بالجهة الشرقية للبلاد. وعقب النجاح الذي عرفه “سول هوس تاغازوت باي” بجهة أكادير، ستفتتح المجموعة الفندقية محطتين سياحيتين في الوجهة السياحية السعيدية: “ميليا السعيدية بيتش ريزورت” و”غاردن غولف ريزورت”.
الوحدتان الفندقيتان من فئة خمس نجوم بصيغة “إقامة شاملة” صممتا لضمان إقامة مريحة للنزلاء وذلك بتوفير جميع خدمات الراحة العصرية عالية المستوى. وسيتضمن “ميليا السعيدية بيتش ريزورت” 397 غرفة، في حين أن “ميليا السعيدية غاردن غولف ريزورت” سيتوفر على 150 غرفة، تصميمها مستوحى من الطراز المغربي التقليدي. وقد تم اختيار موقع كل منتجع بعناية كبيرة وفي مكان استثنائي لضمان ولوج مباشر للشاطئ، وملعب الغولف، ومارينا السعيدية والمناطق النائية التي تزخر بمواقع ذات مناظر طبيعية خلابة وذات حمولة ثقافية وتاريخية والتي تنتظر اكتشافها من قبل النزلاء. وتقع الوحدتان على بعد فقط 50 كلم من الطريق السيار الرابطة بين الساحل والمطار الدولي لوجدة، لتضمن بذلك التنقل السريع من باب المحطة الجوية إلى الشاطئ أو الغولف.

ملاذ السلام على شاطئ البحر

ويتواجد منتجع “ميليا السعيدية بيتش ريزورت” في موقع مثالي لقضاء عطل للاستجمام والسباحة والتمتع بأشعة شمس المغرب. وقد شيد منتجع “ميليا السعيدية بيتش ريزورت” على أجمل الشواطئ الشرقية للمغرب ليوفر ملاذا مثاليا على شاطئ البحر في أي وقت من السنة.

وتوجد الوحدة الفندقية بقرب مارينا السعيدية، وكذا مسلك الغولف على ضفاف البحيرة، تقترح تشكيلة واسعة من الأنشطة على الضيوف الراغبين في المغامرة بعيدا عن الشاطئ الجميل. كما أن الترفيه متوفر أيضا في عين المكان، مع أنشطة رياضية وترفيهية على مدار اليوم، وحفلات وعروض وموسيقى حية للصغار وللكبار كل ليلة. ويقترح YHI سبا الخاص بالمنتجع على الزبائن مجموعة من خدمات العناية بالجسم والجمال والتدليك، فضلا عن مسبح داخلي خاص، ما يوفر فرصة مثالية للاسترخاء والراحة للنزلاء الراغبين حقا في التخلص من الضغط والتوتر.

ويفتخر منتجع “ميليا السعيدية بيتش ريزورت” بتوفير أربعة مطاعم متخصصة تقدم تجارب طهي من الدرجة الأولى مع أفضل المأكولات العالمية والمتوسطية والمغربية والاسبانية. وبالموازاة مع ذلك، يتوفر المنتجع على العديد من الحانات بما فيها حانة اللوبي التي تطل على بحر الأبيض وWet Bar للكبار، Sports Bar وحانتين Snack Bar بجانب المسبح.

والوحدة الفندقية مجهزة بالكامل لاستقبال أحداث وتظاهرات لجميع المناسبات من ندوات الأعمال إلى حفلات الزواج، بفضائها المخصص لتنظيم التظاهرات الممتد على 800 متر، والذي يمكن تكييفه لاستقبال حفلات من جميع الأحجام. كما أن الفضاء مجهز بأنظمة للصوت والصورة عالية الدقة، تضمن لكل التظاهرات الاستجابة لأعلى المعايير.

تجربة أورومتوسطية
منتجع “ميليا السعيدية غاردن” يوفر تجربة للإقامة الشاملة بنفس معايير الفخامة، لكنها مختلفة عن تلك المتاحة على الشاطئ. ويوجد الفندق على بعد 200 متر من شاطئ البحر الرملي الواسع وبجانب البحيرة الممتدة على طول مسالك الغولف التي تضم 18 حفرة.

وقد صمم فرانسيسكو لوبيز سيغاليس المصمم الاسباني الشهير ديزاين المسلك الشاسع الذي يتكون من 18 حفرة، والممتد على أزيد من 45 هكتارا في إطار منظر مغربي رائع. ويعد المسلك تقنيا للغاية ويتيح تشكيلة رائعة من إمكانات اللعب. ويوجد ملعب آخر للغولف على بعد هذه الوحدة الفندقية ب 5 دقائق، وسيتم الانتهاء من أشغال تهيئته في أكتوبر 2017، ليستقطب النخبة العالمية للغولف.
ويقدم منتجع ميليا السعيدية غاردن تجربة تذوق طعام لا يمكن تفويتها من خلال أطباق إبداعية ومغرية محضرة انطلاقا من منتجات محلية داخل مطاعم “أطلس بوفيه” و”تيراس”.

اكتشفوا المغرب الشرقي
تشكل الوحدتان الفندقيتان للمجموعة الفندقية الدولية “فنادق ومنتجعات ميليا” بوابة الولوج للجهة الشرقية للمغرب، وتوفر منصة مثالية لاكتشاف المناظر الطبيعية الخلابة للمغرب وثقافته الفريدة. كل وحدة ستنظم العديد من الزيارات عبر الجهة لتتيح للزوار إمكانية اكتشاف الشواطئ البعيدة والساحرة، والبحيرات والمغارات الطبيعية والمدينة القديمة والتراث الثقافي الرائع للمغرب. رحلات يومية ستكون أيضا متوفرة لزيارة المدينة الإمبراطورية القريبة “فاس”.
وسيشكل افتتاح هاتين الوحدتين إقلاع السعيدية على خريطة العطل الفاخرة بحوض البحر الأبيض المتوسط، ما سيجعل من المغرب الشرقي الوجهة الجديدة الأكثر جاذبية واستقطابا للمصطافين الأجانب لقضاء عطلهم.

للمزيد من المعلومات وكذا معرفة أسعار الغرف، يرجى زيارة www.melia.com

التعليقات مغلقة.