abdddعبد العزيز داودي

بناء على الطلب الذي تقدم به المكتب النقابي لسائقي سيارات الاجرة الصغيرة بوجدة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل،  انعقد مساء يوم الخميس 28 شتنبر الجاري  بمقر ولاية الجهة الشرقية اجتماعا موسعا ترأسه الكاتب العام للولاي وحضره ممثلون عن مندوبية التجهيز والنقل وعن جماعة وجدة ومصلحة الشؤون الاقتصادية ، ثم المصالح الامنية، و ممثلين عن المكتب النقابي لسائقي سيارات الاجرة  .

وبعد الكلمة الترحيبية للكاتب العام تناول الكلمة ممثلو سيارات الأجرة  الصغيرة ليقفوا على مناخ الاعمال المتسم بالفوضى والعشوائية الناجمة عن احتلال الملك العام،  حيث لم تنجو محطات وقوف سيارات الأجرة من احتلالها بواسطة الباعة الجائلين،  حيث تحولت ساحة 16 غشت الخاصة بالطاكسيات الى مطعم متنقل يستحيل معه على المهني ان يمارس وظيفته التي تزداد سوءا مع وجود شركتي ” الستيام ” و “الغزالة”  بجوار  ساحة 16 غشت،  كما ان محطة سوق مليلية لم تنجو هي الأخرى من الاحتلال وتحولت الدكاكين المجاورة  الى مقاهي احتلت الأرصفة واجبرت المارة على السير في الطرقات.

كما تطرق ممثلو المكتب النقابي للطاكسيات الى المشاكل الادارية العويصة التي تحول دون تمكين مهنيي سيارات الاجرة من الاستفادة من منح تجديد الأسطول ، واشار ذات  المصادر  الى خروقات حافلات النقل الحضري “موبيليس” فيما يخص احترام اماكن الوقوف.
في معرض ردهم على انشغالات المهنيين أجاب باشا مدينة وجدة بأن حملة تطهير الملك العام وتحريره من الباعة الجائلين مستمرة وسيزداد ايقاعها بوتيرة أسرع في الأيام المقبلة،  مع احالة ملف المحطات على لجنة المرور لاتخاذ المتعين بشأنها،  ووعد الكاتب العام من جهته بتبسيط الاجراءات الادارية وفق ما يسمح به القانون لتمكين المهنيين من الاستفادة من منحة تجديد اسطول سيارات الاجرة،  خصوصا مع اقتراب انتهاء الآجال الزمنية المحددة في متم شهر اكتوبر 2017.

من جانبه التزم ممثل لجنة النقل والمرور بوجدة بتشييد الواقيات les Abris وعلامات التشوير الخاصة بمحطات وقوف الحافلات، لكن وعلى ما يبدو فان هذه الواقيات لا تنسجم وما تم الاتفاق بشأنه بخصوص النموذج الذي يجب اعتماده،  وهو ما دفع بالكاتب العام الى التأكيد على ضرورة  تقديم نماذج هذه الواقيات للولاية قبل تثبيتها .

التعليقات مغلقة.