1421760740-1أكدت مصادر مطلعة أن ولاية جهة الشرق تلقت توبيخا قاسيا من لدن وزارة الداخلية فيما يتعلق بتدبير الكثير من الملفات الحساسة ذات البعد الاستراتيجي وعلى سبيل المثال تدبير ملف الاستحقاقات الانتخابية الاخيرة ، وما صاحبها من شد وجذب والى غاية المرحلة الراهنة من تداعيات ..

وأضافت نفس المصادر أن هذه الغضبة سيكون لها ما بعدها، خاصة وأن بعض الأخطاء الفادحة لا يمكن أن تمر مرور الكرام، علما بأن ولاية جهة الشرق ولخصوصيتها تحتاج إلى الضبط والمسؤولية في تدبير الشأن العام المحلي وفي حاجة ايضا الى ضخ دماء جديدة لترجمة خطاب العرش الاخير الذي قرن المسؤولية بالمحاسبة او الاستقالة ؟!

التعليقات مغلقة.