IMG-20170911-WA0028أطلق نشطاء بمواقع التواصل الإجتماعي موجة من السخرية على  صور ظهور هشام الصغير رئيس مجلس عمالة وجدة أنكاد  إلى جانب محمد غياث  مرشح حزب البام للإنتخابات الجزئية التي ستعرفها دائرة سطات يوم 14 شتنبر الجاري والتي إنطلقت حملتها يوم الثاني منه، حيث قال أحدهم ”  مقعد غياث في خطر : نشك في أن محمد غياث وكيل لائحة حزب ” البام”  للإنتخابات الجزئية التي ستعرفها دائرة سطات ، قد إطلع على حكم المحكمة الدستورية الذي قضى بإلغاء مقعدين لحزب الأصالة والمعاصرة بدائرة وجدة أنكاد ، وهو الإلغاء الذي تسبب فيه حسب حكم المحكمة الدستورية  خرجات هشام الصغير غير المحسوبة، وإلا لما كان قد إصطحب معه ” مسقط مقاعد البام ” في جولته التواصلية مع ساكنة دائرة سطات،  .”

معلق آخر أشار إلى أن ” مقعد غياث يستغيث والسبب هشام الصغير الذي يستحيل أن لا يتفوه  بكلام  أو يترك  دليلا يسقط لائحة البام بهذه الدائرة مستقبلا إن فازت طبعا  “.

هذا وعلم موقع بلادي أون لاين أن من بين الشروط التي سيضعها وكيل لائحة حزب البام للإنتخابات الجزئية التي ستعرفها دائرة وجدة أنكاد، هو الحصول على ضمانات مكتوبة من المكتب السياسي لحزب الجرار بضرورة إبعاد هشام الصغير خلال الحملة الإنتخابية الجزئية تفاديا لتكرار نفس الأخطاء التي إرتكبها إبان إستحقاقات 2016 والتي كلفت الحزب فقدان مقعدان و خسارة إمكانيات مادية ضخمة .

IMG-20170911-WA0029

IMG-20170911-WA0027 (2)

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.