aaf

على اثر الدعوة المستعجلة التي وجهها السيد المدير الاقليمي لكافة رؤساء المؤسسات التعليمية الثانوية بمديرية وجدة انجاد عبر الهاتف، و الداعية الى ضرورة اعادة النظر في استعمالات الزمن و اعادة صياغتها على أساس ضرورة ضمان استمرار الدراسة بين الساعة الثانية عشرة و الساعة الثانية بعد الزوال بشكل الزامي و معمم ، انعقد جمع عام طارئ لمديرات و مديري المؤسسات الثانوية ،يوم 07 / 09 /2017 تم خلاله التداول حول ظروف الدخول المدرسي و الهدف المتوخى من الاجراء المشار اليه ، و بعد نقاش مسؤول و تقييم شامل ،سجل الجمع العام ما يلي :
1 – تثمين مجهودات الأطر الادارية من رؤساء مؤسسات و نظار و حراس عامين و رؤساء المصالح الاقتصادية و مختلف الفئات المتدخلة و تقدير تضحياتهم بعطلتهم الصيفية وتخصيصها للارتقاء بفضاءات مؤسساتهم التعليمية و استكمال العمليات المرتبطة بالدخول المدرسي .
2 – الالتزام الجماعي بمقتضيات مقرر تنظيم السنة الدراسية ومختلف المذكرات الوزارية ذات الصلة (تسجيل وإعادة تسجيل التلاميذ نهاية السنة الدراسية،احترام البنية التربوية بما يضمن التخفيف من ظاهرة الاكتظاظ ، تمكين طاقم التدريس من العدة البيداغوجية بما فيها جداول الحصص الدراسية ولوائح الأقسام والسهر على ضمان جاهزبة المؤسسات لانطلاق الدراسة في الوقت المحدد…) .
3 – تخوفه من الانعكاسات الخطيرة التي قد تنجم عن تطبيق الاجراء المتمثل في تعديل جداول الحصص الدراسية و تشغيل القاعات من س 12 الى س14 مع العلم ان جل المؤسسات لا تعاني من نقص في القاعات .
4 – قلقه من النقص الحاد في الاطر الادارية المساعدة بمختلف المؤسسات التعليمية الثانوية و كذا أطر التدريس في بعض التخصصات مما قد ينعكس سلبا على السير الطبيعي للدراسة .
و عليه يعلن الجمع العام ما يلي :
1 – دعوة المديرية الاقليمية إلى الإسراع بتزويد كافة المؤسسات بالتجهيزات المدرسية ( طاولات سبورات مكاتب كراسي )
2 – مطالبته الجهات المختصة بتوفير الأطر الادارية المساعدة و سد الخصاص في اطر التدريس.
3 – مطالبته السيد المدير الإقليمي، في حالة اصراره على الزامية و تعميم العمل خلال فترة س 12 الى س14، بإصدار مذكرة إقليمية تنص صراحة على الزامية التطبيق رغم انتفاء وجود الحاجة لمثل هدا الاجراء مع تحميله مسؤولية الانعكاسات السلبية التي قد تعصف بتوازن الدخول المدرسي .
4 – دعوة كافة الأطر الإدارية و التربوية وهيئة المراقبة التربوية و جمعيات الامهات و الآباء و جميع المتدخلين الى التعبئة الشاملة لإنقاذ المدرسة العمومية .

رئيس المكتب الإقليمي