téléchargement

سجلت ساكنة حي بودير بوجدة ارتياحا وطمأنينة جراء تحرير الطريق العام ووضع حد الفوضى والعبث واحتلال الملك العام من طرف الباعة الجائلين والذي عمر طويلا، إلى أن جاءت لحظة الحزم واللاعودة للسيبة بفضل التدخل الحازم والمسؤول للامن.

الساكنة تنفست الصعداء وهذا ما لمسناه عن كثب في نفوس الساكنة التي سجلت نقطة حسنة وأكدت انخراطها في النظام واستتباب الأمن دون رجعة .

التعليقات مغلقة.