aafتعادل فريق المولودية الوجدية اما فريق قوي اسمه الفتح الرباطي بهدف لمثله في اطار منافسات سدس عشر كأس العرش ، وهي نتيجة اهلت الفتح الرباطي بحكم انتصاره في لقاء الذهاب بهدفين مقابل صفر.

وكانت اولى المحاولات لصالح الفريق الزائر وبالضبط في الدقيقة الاولى على اثر ضربة ركنية شكلت خطورة على حارس مرمى المولودية زهير القاضي بعد ذلك اتيحت للفريق الرباطي عدة محاولات لم تستغل بالشكل المطلوب وتبقى اخطر محاولة تلك التي اتيحت في الدقيقة 21 لمحمد سعود اثر ضربة خطأ مباشرة والحارس الوجدي يستنجد بكل امكانياته ليتصدى ببراعة لهذه المحاولة ، و ورد فعل سريع للمولودية بواسطة علاء الدين بوشنة الذي كاد ان يصيب المرمى .
وخلال الربع ساعة الاخيرة ناورت العناصر الفتحية في كل الاتجاهات وشنت هجومات متتالية كانت تنطلق من الثلاتي بلعمري والعروي وحريمات الا ان التسرع وعدم التركيز حال دون تحقيق الهدف ،كما ان الدفاع المتراص للوجديين المتكون من العميد عبدالله خفيفي وحركاس و غزواني والصايل حال دون الوصول الى مرمى الحارس الوجدي ، ومن اخطر المحاولات التي شكلت خطورة على الحارس محاولة هشام العروي من الجهة اليسرى وبطريقة فنية يمررها ليوسف بلعربي هذا الاخير يتمكن في الدقيقة 44 من احراز هدف السبق لصالح فريقه.
مع بداية الجولة الثانية تغير وجه اللقاء وكانت المبادرة للفريق الوجدي الذي نظم هجومات مسترسلة خاصة مع دخول كل من علاء الدين علامة وعبدالغني مومني ،ومع مرور الوقت تأكد ان فريق وجدة عازم على بلوغ مرمى الخصم وقد تجلى ذلك من خلال الضغط الذي مارسه على الدفاع الرباطي في اكثر من مرة وخاصة الحملات المضادة بواسطة كل من محمد زغنون وياسين محيو وعبدالغاني مومني اضافة الى علاء الدين بوشنة ،هذا الاخير كاد ان يخلق المفاجأة في مناسبتين ، عندما ارسل قديفتين نحومرمى الفتحيين الاولى كانت في الدقيقة 57 مرت محادية للمرمى والثانية في الدقيقة 70 والحارس ايمن يتدخل في الوقت المناسب وينقذ مرماه من هدف محقق . وقبل ذلك اتيحت فرصة للمهاجم جينيور برأسية تمكن الحارس من التصدي لها ، وتبقى اخطر فرصة خلال الشوط الثاني تلك التي اتيحت لمحمد زغنون الا ان العارضة حالت دون تسجيل الهدف . ما تبقى من دقائق الشوط الثاني سار على نفس الوثيرة هجومات مسترسلة للوجديين ومرتدات خطيرة للفريق الزائر، كادت ان تعطي ثمارها بواسطة كل من المهدي الباسل وايوب سكومة، وفي الدقيقة 86 يعلن الحكم بلوط عن ضربة جزاء بعد اسقاط المهاجم المومني داخل مربع العمليات سجلها ببراعة علاء الدين بوشنة . يذكر انه بالرغم من اقصاء فريق الولودية امام فريق الفتح من منافسات كاس العرش فالفريق الوجدي يتوفر على عناصر لا باس بها بإمكانها تحقيق نتائج ايجابية على مستوى بطولة القسم الوطني الثاني.

عبدالقادر البدوي

الملعب : المركب الشرفي بوجدة

الجمهور :    500 متفرج

الحكم :   محمد بلوط

الشوط الاول :  0 – 1

الإنذارات :   خفيفي – بوشنة -  محيو   م .وجدة

الباسل – سكومة –   الفتح الرباطي

م وجدة : قاضي – – بوشنة – خفيفي – حركاس – غزواني  ( علامة 46) – صايل – زغنون – ازواود – محيو  ( فاتحي  82) – كندوز  ( مومني 62 ) – جينيور

المدرب : محمد بنمسعود

الفتح الرباطي  :  ايمن –  ايت خرسة – الباسل – سكومة – دياكيتي – ( مومو 46 ) – لودني – الباش – حريمات – ( بطاش 70 ) – سعود – بلعمري ( بوسبعة  78) – عروي

المدرب وليد الركراكي

 

 

 

التعليقات مغلقة.