files (1)تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مساء أمس الأربعاء، من توقيف خمسة مشتبه فيهم ، من بينهم ثلاثة موظفي شرطة يعملون بولاية أمن الدار البيضاء ومواطن تونسي مقيم بطريقة غير شرعية بالمغرب، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير في محررات رسمية والابتزاز والاعتقال التحكمي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني اليوم الخميس ، أن المعطيات الاولية للبحث تشير إلى قيام موظفي الشرطة الثلاثة ، وهم برتبة ضابط شرطة ممتاز وضابط أمن ومقدم شرطة ، باعتقال الضحية بشكل تحكمي ، قبل إجباره على توقيع محاضر مزورة ووثائق إدارية تدينه في مواجهة المشتبه فيه ، الذي تجمعه به علاقات تجارية سابقة ، من بينها اعتراف بالدين لفائدة هذا الأخير.

وأضاف أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الأمن أظهرت أيضا أن البصمة التي تم بها توقيع أحد المحاضر المزورة ، المنجزة في مواجهة الضحية ، تعود الى مواطن تونسي مقيم بطريقة غير شرعية بالمغرب ، ومبحوث عنه من قبل القضاء ، والذي تم تحديد هويته وتوقيفه أيضا.

وخلص البلاغ إلى انه تم وضع المشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمهم أمام العدالة فور انتهاء إجراءات البحث.

 

التعليقات مغلقة.