aplأسر مصدر أمني ل ” بلادي أون لاين” أن رجل الأمن الذي قام صباح اليوم الخميس بتصفيد يديه أمام مقر ولاية أمن وجدة كان موضوع شكايات مواطنين بـ”ممارسة الشطط”  والإهانة، وهو ما كان موضوع تقارير رفعت إلى المديرية العامة للأمن الوطني التي أصدرت  قرارا بتنقيله إلى مدينة تازة حسب ذات المصدر .

قرار يضيف ذات المصدر يتماشى وتوجهات المديرية العامة للأمن الوطني في  تعزيز وتقوية آليات النزاهة، وتخليق الحياة المهنية في صفوف موظفي الأمن الوطني، والقطع مع الممارسات التي تمس الاستقامة والشرف المهني، والتعسف على المواطنين .

هذا وتجدر الإشارة إلى أن ذات العنصر الأمني سبق ألحق بمدينة وجدة قادما إليها من طنجة لذات الأسباب أي التعسف و الشطط في إستعمال السلطة .

التعليقات مغلقة.