DSC_7387بـــلاغ صحفــي

ترأس السيد محمد علي حبوها عامـل إقليم بركان صباح يوم الجمعة 18 ذو القعدة 1438هــ الموافق ل 11 غشت 2017 بمقر العمالة لقاءا مع الحجاج الميامين المنتمين للنفوذ الترابي للإقليم والمتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1438 هـ /2017 م.

حضر هذا الحفل ، السيد رئيس المجلس العلمي المحلي ، السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية، السيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحاجات و الحجاج المسجلين بعمالة إقليم بركان والبالغ عددهم 213 (120 حاجة و 93 حاجا) منهم 173 مسجلين بوكالات الأسفار السياحية و 40 مسجلين بلوائح وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية .

وفي كلمة بالمناسبة أكد السيد العامل على الرعاية المولوية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده للحجاج الميامين، بإصدار تعليمات جلالته حفظه الله لكافة أفراد البعثة والمتدخلين والقائمين على موسم الحج، قصد توفير الظروف والأجواء الملائمة لوفد الحجاج والعناية بشؤونهم ، وتقديم الإرشادات العلمية والإدارية والخدمات الصحية الضرورية، حتى يتسنى لهم أداء مناسك الحج على أحسن وجه، كما دعاهم بوجوب التحلي بالصبر و الانضباط، وبأن يكونوا خير سفراء لبلدهم و تمثيل المغرب أحسن تمثيل من خلال تجسيد كل معاني المحبة والتآخي والتسامح والاعتدال حتى تتم مناسك حجهم على الوجه الشرعي وليكون حجهم مبرورا وسعيهم مشكورا وجزاؤهم موفورا.

كما أشاد السيد العامل في كلمته بالمجهودات التي تبذلها المصالح المختصة بالإقليم لإعداد الملفات الإدارية للحجاج والمتعلقة بتيـســير أداء هذه الفريضة، منوها في السياق ذاته بالمجهودات التي يبذلها كل من المجلس العلمي المحلي والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية ومندوبية وزارة الصحة من خلال دروس التوعية والتأطير الديني والصحي التي نظموها لفائدة الحجاج والتي من شأنها أن تساعدهم على أداء مناسكهم في أحسن الظروف، وكذا بخدمات وكالة بريد المغرب التي يسرت للحجاج كافة الإجراءات المتعلقة بالجانب المالي.

كما ذكر السيد رئيس المجلس العلمي المحلي و السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية في مداخلتهما على ما يتوجب على ضيوف الرحمان الالتزام به في تلك البقاع الطاهرة، من خصال حميدة وصفات حسنة كالصبر والتسامح ونبذ الخلاف والنزاع والاعتدال و الابتعاد عن كل ما من شأنه إفساد فريضة الحج و التركيز و الاهتمام بالجانب الروحي وبأداء المناسك طبقا لتعاليم ديننا الحنيف، حتى يكون حجهم مبروراً وسعيهم مشكوراً .

كما تميز هذا اللقاء أيضا بالكلمة التوجيهية التي ألقاها السيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة ببركان حيث تطرق إلى مجموعة من النصائح والإرشادات الطبية، الموجهة خاصة إلى الحجاج الميامين الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم والقلب، والتي يمكن إتباعها بهدف الحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

كما تم تسليم مجموعة من الوثائق الإدارية الخاصة بالحجاج : جوازات السفر مع التأشيرات المرافقة لهم و بطاقات شيك الخدمات وتذاكر الطائرة والدفاتر الصحية وبطائق خاصة بنصائح الحجاج وبطاقة هوية الحاج.

DSC_7411

DSC_7405

DSC_7416

 

التعليقات مغلقة.