aacأول ضحايا البناية الجديدة لقصر العدالة بوجدة، مواطن لم يكن ضحية إجراء غير قانوني أو مسطري، بل ضحية إجراء غير  ” إحترازي ” حيث أصطدم بالواجهة الزجاجية لقصر العدالة صباح يومه الخميس 10 غشت الجاري ، مما تسبب له في جروح نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، علما أن الواجهة الزجاجية من المفروض أن تكون غير قابلة للكسر، لكن الواقعة أثبتت عكس ذلك .

عطب آخر وفي نفس اليوم في أحد مصاعد المحكمة كاد يتسبب في إختناق شخصان، لذلك المطلوب الحرص على حياة المرتفقين بموازاة مع الحفاظ على تجهيزات البناية الجديدة التي أصبحت أعطابها تطرح أكثر من علامة إستفهام  ..