timthumb[1]توجه يوم السبت 29 يوليوز، فريق الإتحاد الرياضي الإسلامي الوجدي لكرة القدم، العائد إلى حظيرة بطولة الدوري الاحترافي، في قسمه الثاني، إلى مدينة الرباط للدخول في معسكر تدريبي بمعهد مولاي رشيد تحضيرا للموسم الرياضي 2017-2018 ، ويشارك في هذا المعسكر الاعدادي30 لاعبا منهم 12 وافدا جديدا  وهم : عماد السطيري و يوسف رضا  ( النادي المكناسي)، و الساسي رشيد وهو لاعب سابق لفريق ” ليزمو” أشحشاح محمد ( رجاء الحسيمة)، و طلحاوي عبد الحق ( فتح الناظور)، هيدامو أنس (أولمبيك الدشيرة)، و نجاري يونس ( النادي القصري)، و مهدي الشهبي (رجاء بني ملال)، كرماوي أنس و يحي الهبري ( حسنية لازاري)، و الديب يونس (اتحاد طنجة على سبيل الإعارة)،  كرارشي أحمد (الإتحاد الزموري للخميسات)، و من المحتمل أن يتكفل بتغطية مصاريف هذا التربص الذي سيستغرق 10 أيام، أحد أبناء وجدة المقيمين بالعاصمة الإدارية للمملكة، بحسب  مصدر مقرب من الفريق الوجدي.

هذا و باشر الاطار الوطني للفريق محمد رباح (ابن مدينة وجدة)  مهامه على رأس الإدارة التقنية لفريق الإتحاد الرياضي الإسلامي الوجدي مطلع الأسبوع الجاري (24 الإثنين يوليوز)، بالملعب البلدي بوجدة، و كانت تداريب الفريق  قد انطلقت منذ الرابع من الشهر ذاته، تحت إشراف المعد البدني ابراهيم الورطاسي و مدرب الحراس محمد هلالي، إلى ذلك لا يزال فريق  - ليزمو -  ينتظر تفعيل بعض الجهات المحلية لوعودها، بدعم الفريق ماديا، خصوصا من جانب مجلس جهة الشرق، الذي كان رئيسه قد وعد بمنح الفريق 40 مليون سنتيم، في حال تحقيق الأخير الصعود إلى القسم الوطني الثاني، وهو ما تحقق في موسم كله تعب و معاناة، تحت وطأة خصاص مادي مهول، أثقل كاهل الفريق، بعجز و ديون فاقت 220 مليون سنتيم

من جانب آخر توصل الرئيس الجديد/ القديم قاسم المير، الذي خلف عبد القادر مدهر على رأس الإتحاد، عقب الجمع العام العادي السنوي  للفريق المنعقد بتاريخ 11 يوليوز 2017، إلى تشكيل مكتبه المسير الذي جاءت تركيبته على النحو التالي:

الرئيس: قاسم المير

النائب الأول:  عبد القادر مدهر

النائب الثاني: محمد مختاري

النائب الثالث: جمال كعواشي

النائب الرابع: مصطفى توتو

النائب الخامس: أحمد ابن عبد الكريم

الكاتب العام: سفيان بوشيخي

نائبه: محمد النجاري

عبدالقادر البدوي

التعليقات مغلقة.