aabbحاول سائق حافلة للنقل الحضري بوجدة اليوم الإثنين  اضرام النار في جسده امام مقر إدارة شركة ” موبيليس “، بعد أن صب البنزين على جسده، مما اظطر حراس امن الشركة الى ايداعه في مقر الشركة وتسليمه الى الشرطة ليتم تحرير محضر في انتظار احالته على النيابة العامة .

وتعود اسباب هذه الواقعة الى كون السائق تعرض لعقوبة تأديبية منعته من العمل لسبب تافه، ولما هم لمباشرة عمله بعد نفاذ آجال العقوبة التأديبية فوجئ بمسؤولي الشركة يمددون في هذه العقوبة، وهذا ما دفع السائق المهني ونظرا لاحساسه بالحكرة الى محاولة اضرام النار في جسده .

يذكر ان بعض صفحات مواقع التواصل الإجتماعي  كانت قد اشارت الى التعسفات التي يتعرض لها العمال ،حيث يتم توقيفهم لاتفه الاسباب ويجبرون على اداء مبالغ مالية اثناء حوادث السير ، مع العلم ان ادارة الشركة  لم تحترم  قانون الشغل  وكناش التحملات وملحقاته فلحدود الساعة مازالت شركة موبيليس لم تؤدي مستحقات العمال والمستخدمين لهذا الشهر ، رغم ان الاتفاقية تحدد أداء أجور العمال في أجل اقصاه الواحد من كل شهر.

فهل ستتحمل جماعة وجدة والسلطات المحلية مسؤولياتها وتجبر شركة النقل الحضري على التقيد بكناش التحملات  أم ستتعامل بمنطق كم حاجة قضيناها بتركها ؟؟؟؟

التعليقات مغلقة.