IMG-20170806-WA0017لا يكاد يوم يمر بمدينة وجدة دون أن يشهد حوادث سير خطيرة تخلف خسائر مادية وبشرية جسيمة،  فبالامس فقط وعلى مستوى المحور الطرقي الكائن بشارع الحسن الثاني قرب ثانوية المغرب العربي وقعت حادثة سير خطيرة بين سيارة اجرة صغيرة وسيارة اسعاف خاصة،  حيث وحسب افادات شهود عيان  فان اسباب الحادثة تعود الى عدم استعمال سائق سيارة الاسعاف للمنبه اثناء اجتيازه لعلامة الضوء الاحمر، ليتفاجأ سائق سيارة الاجرة الصغيرة ويفقد التركيز نتيجة  السرعة المفرطة ويصطدم بعمود كهربائي وهو ما خلف جروحا بليغة لسائق سيارة الاجرة وزبائنه حيث نقلوا الى المستشفى الجامعي لتلقي الاسعافات الاولية.

يذكر ان حوادث السير استفحلت بشكل أصبح يهدد الارواح والممتلكات، وخاصة عديمي الحماية من الراجلين والاطفال والقاصرين . فهل ستتحرك المصالح المعنية للحد من حوادث السير ام تكتفي بالتعامل المناسباتي مع هذه الظهيرة، مع العلم ان هناك اموالا طائلة تصرف على اللجنة الوطنية من جيوب ابناء الساكنة، دون أن نلمس عملها على مستوى الاهداف التي سطرتها في برامجها والتي تروم الحد من حوادث السير .

التعليقات مغلقة.