FB_IMG_1501929778432الطيب الشكري

حظي الزميل عزيز بلبودالي برئاسة الهيئة المغربية للمؤلفين الرياضيين بعد نيله ثقة الجمع العام التأسيسي الذي احتضنته مدينة المحمدية يوم الجمعة الماضي ، الجمع العام الذي حضرته العديد من الوجوه الرياضية و الاعلامية أمثال النجم المغربي أحمد فرس صاحب أول كرة ذهبية افريقية يحصل عليها المغرب اضافة الى عبد العالي الناصري الحكم الدولي السابق ، حمادي حمدوش و أسامة خليل أحد نجوم الكرة المصرية تميز بالعرض الذي تقدمت به اللجنة التحضيرية و الذي تم خلاله تقديم عرض شامل لمراحل الاعداد و التهييء لإخراج هذا المولود الذي سيعزز لا محالة المشهد الجمعوي الوطني و اعطاء انطلاقته الفعلية لممارسة أنشطته ، بعدها تم تقديم مشروع القانون الأساسي للهيئة و الذي تمت المصادقة عليه بالإجماع بعد مناقشته و اغنائه ببعض التعديلات ليمر بعدها الجمع العام الى انتخاب رئيسا للهيئة حيث تقدم الزميل عزيز بلبودالي الصحفي بجريدة الاتحاد الاشتراكي و صاحب كتاب أحمد فرس كمرشح وحيد ليتم انتخابه بإجماع الحاضرين رئيسا للهيئة المغربية للمؤلفين الرياضيين و تترك له صلاحية تشكيل المكتب المديري للهيئة و الذي جاء على الشكل التالي : الرئيس عزيز بلبودالي ، نواب الرئيس منصف اليازغي ، أحمد دو الرشاد ، عبد الرحيم غريب ، الكاتب العام سلام بلخير ، نائبه سعيد الجدياني ، أمين المال محمد رايس ، نائبه محمد شروق ، المستشارون أمينة عزمي ،محمد التويجر ، خليد الناصري ، مصطفى العشماوي و ادريس المغاري .
رئيس الهيئة استعرض في تصريح له الخطوط العريضة لبرنامج عمل الهيئة الذي جاء تأسيسها من أجل دعم المبادرات الهادفة الى حماية الذاكرة الرياضية الوطنية و لإعطاء التوثيق المكانة التي يستحقها في المنظومة الرياضية ، بلبودالي أشار أيضا الى أن الهيئة ستعمل على المساهمة في احياء الذاكرة الرياضية المغربية و دعم مجال البحث و التوثيق الرياضي وكذا تشجيع الأعمال التي تهدف الى خدمة الرياضة و توثيق ذاكرتها مشددا في ذات السياق على أن الحصول على عضوية داخل الهيئة ستتم وفق الشروط التي حددها المكتب المديري من بينها أن يكون طالب العضوية سبق له اصدار مؤلف أو أكثر حول الرياضة ، أن يكون هذا المؤلف حاصل عل ايداع قانوني ، أن يكون قد سبق له اعداد بحث جامعي أو اكاديمي في المجال الرياضي .

التعليقات مغلقة.